أيـــــامي بيك

أيـــــامي بيك

ملتقى الأحبة في ظل الكلمة الطيبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسجد في لندن "يفتح أبوابه" للتأكيد على سماحة الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غروووب
المدير العام
المدير العام


* : ♥ حنيـــن اليــاسمين ♥
عدد المساهمات : 24400
نقاط : 38298
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :









مُساهمةموضوع: مسجد في لندن "يفتح أبوابه" للتأكيد على سماحة الإسلام   الإثنين فبراير 02, 2015 12:17 pm





فتح المسؤولون عن مسجد فينسبوري بارك في لندن، أمس الأحد، أبواب المسجد أمام من يريد من الجيران لتناول الشاي معا والكلام عن سماحة الدين الاسلامي، بعد اعتداءات باريس الأخيرة ومشاهد الذبح التي يقف وراءها بشكل أساسي تنظيم "داعش" المتطرف.
ويقف محمد علي سعيد، الطبيب المتقاعد، أمام مدخل المسجد ليرحب بالداخلين، قائلاً: "تفضلوا، تفضلوا أنتم على الرحب والسعة"، مع العلم أن هذا المسجد كان خلال التسعينات ومطلع سنوات الألفين مقرا للمتشددين ومركزا لما كان يطلق عليه اسم "لندنستان".
ومحمد هو واحد من المتطوعين لتنظيم "يوم الأبواب المفتوحة" هذا في إطار مبادرة أطلقها مجلس مسلمي المملكة المتحدة بعد ثلاثة أسابيع على اعتداءات باريس.
وإضافة الى كوب الشاي، بإمكان الزوار المجتمعين في قاعة كبيرة داخل مبنى المسجد الحصول على ترجمة انكليزية للقرآن الكريم أو الاطلاع على معلومات حول الدين الحنيف وتاريخه.
وبعد أن وصل عدد الزوار إلى نحو 20، عرض عليهم الطبيب سعيد القيام بجولة على المكان وطلب بتهذيب من كل منهم خلع حذائه.
ولما وصلوا إلى قاعة الصلاة في الطابق الأول، بدأ شرح الفرائض الخمس للإسلام أمام الحاضرين الذين أُحضرت لهم الكراسي للجلوس.
وقال ممازحا: "ليست لدينا قنابل هنا وسأسمح لكم بالتحقق من ذلك لاحقا"، ما أطلق موجة من الضحك بين الزوار الذين كانوا من البريطانيين من كل الأعمار، إضافة إلى زوجين من اسبانيا وطالبة تعد أطروحة حول الإسلام.
وقال الطبيب سعيد، في إشارة إلى الصيت السابق للمسجد عن كونه ملتقى للمتطرفين: "لقد كان لهذا المسجد تاريخ حافل ونعمل على تصحيح الأمر".
ومضى أكثر من 10 سنوات على توقف الخطب النارية التي كان يلقيها في المسجد الشيخ المتشدد أبو حمزة المصري الذي أُخرج من المسجد العام 2003 قبل أن يدان ويطرد الى الولايات المتحدة حيث حكم عليه بالسجن المؤبد.
من جهته، قال خليل عمر، أحد المسؤولين الإداريين عن المسجد: "قبل 10 سنوات كان الأمر مختلفا. ومنذ تلك الفترة عملنا من دون كلل على فتح أبواب هذا المقر أمام الجمهور".
أما الفنانة انالو اوكلاند، التي تعيش إلى جانب المسجد إلا أنها المرة الإولى التي تزوره، فقالت: "كانت المخاوف كثيرة في السابق من دور هذا المسجد، ونحن فرحون بما يقوم به المسؤولون اليوم وسعيهم للالتقاء بالناس".
من جهتها، أعربت الإيرلندية اماندا ديلامير، البالغة الـ56 من العمر، عن ارتياحها لخطوة الانفتاح هذه "البناءة جدا والتي تحث على الحوار وتبادل المعلومات" وتجنب الأفكار المسبقة.
وبدورها قالت الإسبانية ميريا بوريل (29 عاما) والتي تعيش في لندن منذ نحو خمس سنوات: "هناك الكثير من اللغط. وبات من السهل تكوين انطباع سيء بعد ما حصل في باريس مع تنظيم الدولة الاسلامية".
ومع تقدم ساعات النهار، ازداد عدد زوار المسجد واختلطت ضحكات الأطفال بالنقاشات الدينية.
وقال نبيل اليكس روبنز، البريطاني البالغ الـ34 من العمر الذي اعتنق الاسلام وكان في عداد مستقبلي الزوار: "كل شيء جرى في أجواء لطيفة جدا وعائلية جدا".
وأضاف روبنز، الذي يدرس الفرنسية في لندن: "غالبية غير المسلمين لا يعرفون الكثير عن الاسلام وبدلا من تحميلهم مسؤولية جهلهم لديننا، علينا أن نقوم نحن بنقل رسالة السلام هذه الى كل البشرية".
وفي الاجمال من المتوقع أن يكون نحو 20 مسجدا قد شاركوا الأحد في حملة الأبواب المفتوحة هذه.
وكان الأمين العام للمسجد، محمد كزبر، أعلن بعد اعتداءات باريس التي أوقعت 17 قتيلا أن المسجد تلقى تهديدات عدة بالقتل عبر رسائل عادية والكترونية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
 
مسجد في لندن "يفتح أبوابه" للتأكيد على سماحة الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أيـــــامي بيك  :: مـنـتـديات أيامي بيك العا مـــة :: منتدى الأخبار والأخبار المثيرة-
انتقل الى: