أيـــــامي بيك

أيـــــامي بيك

ملتقى الأحبة في ظل الكلمة الطيبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روميو



عدد المساهمات : 11029
نقاط : 15552
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :

مُساهمةموضوع: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   السبت أبريل 14, 2012 9:02 am

قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات


يقول الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله :


قبل سنوات خلت أقبلت إليَّ في مكتبي في الجامعة فتاة قد سترت جزءاً من شعر رأسها بجزءٍ من غطاء وارتدت ثياباً هي أقرب إلى العري منها بالستر، التجأت إليَّ قائلة أنا على شفير الهلاك فهل لي أقص عليك خبري لعلك تنقذني من هذا الهلاك الذي يتربص بي؟ أصغيت إليها، قالت: نشأت في بيت لا يعرف الإسلام لا فكراً ولا سلوكاً، درست حتى وصلت إلى الجامعة وأنا لا أتقيد بشيء لأنني لم أُرَبَّ على أي منهجٍ ديني أو أخلاقي قط، جعلتُ قلبي نُزُلاً للشباب وأصبحت أتعرف على الواحد إثر الآخر ثم إني تعلقت بواحدٍ منهم أحببته وعرفت أنه أحبني أيضاً وتواثقنا على الزواج، ثم إنه في ساعةٍ من الساعات نال مني كل ما يبتغي وراح يعدني بالزواج ورحت أستعجله بالزواج ثم إني أخذت أستعجله وأضيِّقُ عليه الأمر وذات يومٍ نظر إليَّ وقال: إنني عندما أقرر الزواج أختار فتاة مستقيمة لا أختار فتاة مثلك لا ترد يد لامس، قالت: في تلك اللحظة استيقظت وفي تلك اللحظة علمت أنني أسير في طريق الهلاك، الآن لو علم أهلي بما تم لي لقتلوني أو ذبحوني تحت قانون جناية الشرف التي لا شرف لها في الحقيقة، أما المجتمع فقد لفظني بعد أن خدعني متمثلاً في شبابه، ما العمل؟ ماذا أصنع؟

قلتُ لها: الآن تعترفين بأن الدنيا كلها تحولت إلى أعداء لك، أهلك تحولوا إلى أعداء ويوشكون أن يقتلوك لو علموا بما تم لك، والمجتمع أخذك لباباً ورماك قشوراً وهو سيفعل ذلك في المستقبل أيضاً بك ولم يبق لك إلا صديق واحد أتعلمين من هو؟ قالت: من؟ قلت: إنه الإسلام، صديقك المتبقي هو الإسلام، هو وصايا الله سبحانه وتعالى، فإن أنت صدقت معي العهد واصطلحت مع الله سبحانه وتعالى في فكرك وسلوكك والتزامك وآدابك أرجو أن الله هو الذي سينتشلك من هذا الشقاء، قالت: الآن أعلن عن توبتي إلى الله بين يديك، الآن أعلن عن رجوعي إليه، الآن سأفعل كل ما يأمرني به الله، بصَّرْتُها بما ينبغي أن تفعل في فكرها وفي مظهرها وقلت لها ترددي علي.

انظروا يا عباد الله إلى رحمة الله، ما هي إلا أيام حتى أقبل إلي في مكتبي شاب يقول لي إنه تحرى الفتيات لينتقي منها واحدة تليق بالتزامه ودينه وأخلاقه فلم يعثر فهلا دللتني على فتاة أستطيع أن أجد فيها متعة دنياني والتزامي في ديني؟ قلت له: نعم ووصفت له الحال وذكرت له قصة الفتاة، قلت: إن أنتَ قبلتها زوجة لك كتب الله لك أجر الهداية ومتَّعَكَ الله سبحانه وتعالى بنعيم الزواج في الدنيا فهل لك أن تجمع بين سعادتين؟ قال: نعم ولقد رضيت.

وشاء الله عز وجل بقدرته وألطافه أن يجتمعا وأن يتعارفا ثم أن يتعاهدا على الزواج عن طريق الأهل وانطوت القصة ونسيت الخبر ومر على ذلك عامٌ أو عامان وذات يومٍ كنت أعود من بعض المحافظات ونزلت من العربة في استراحة من تلك الاستراحات وإذا بي أمام فتاة محجبةٍ حجاباً تاماً ترتدي ثياباً سابغة مع أناقة في المظهر وهي تحتضن طفلاً صغيراً على صدرها وإلى جانبها شابٌّ لم أعرفه، قالت: ألم تعرفنا؟ قلت: لا، قالت: أنا التي كنت تائهة في مناكب الأرض وانتشلني الله عز وجل بدينه عن طريقك، ها أنا ذا أعيش سعادة غامرة ما مثلها مع زوجي هذا وأشهد في كل لحظة أن سعادتي هذه لم تتحقق إلا من خلال التزامي بأمر الله، إلا من خلال التزامي بهذا المظهر الذي أوصاني به الله سبحانه وتعالى.

تذكَّرْتُ ورجعتُ القهقرى بالذاكرة إلى ما قبل عام وعام ونصف وتذكرت صورتها عندما جاءت إليَّ وهي نصف عارية وقد خدعها المجتمع وراحوا يأكلون منها كما قلت لكم اللباب ويرمونها قشراً على نواصي الشوارع لو سارت على هذا المنوال.

هذه القصة – أيها الإخوة – مليئة بالعبرة، مليئة بالدرس، تبين لكل من آمن بالله أن وصايا الله سبحانه وتعالى سواءٌ ما تعلق منها بالفكر أو ما تعلق منها بالمظهر والالتزام والسلوك كل ذلك تتمة لمظاهر إكرام الله للإنسان، كل ذلك تتمة لمظاهر إسعاد الله عز وجل للإنسان، أجل، وهذا الخبر الذي أقصه عليكم يجسد هذه الحقيقة، تحولت الدنيا كلها بالنسبة إليها إلى وحوش ضارية بدءاً من الأسرة إلى المجتمع والسوق والأصدقاء والشباب. من الصديق الذي انتشلها؟ من هو الصديق الذي أسعدها بعد شقاء؟ كانت تسير على شفا جرف إن هي إلا دقائق أو أيام وستذبح، أما المجتمع فكان يريد أن يتخذ منها كما قلت لكم ألعوبة يتسلى بها هذا ثم هذا ثم ذاك وترمى بعد ذلك على نواصي الطرق ولكن الله الكريم العظيم من خلال دينه القويم، من خلال وصاياه الحلوة المسعدة كل ذلك هو الذي انتشلها من الشقاء وسما بها إلى صعيد سعادةٍ ما مثلها سعادة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com
نووور
المدير العام
المدير العام


* : المديرة العامة للمنتدى
عدد المساهمات : 14882
نقاط : 20693
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 28
الساعه الان :
MMS + SMS :

آعِدٌك حبيِبٌي
أِن َأِهبكَ آلِنبضَُ ِوُ آِلأضِلآُع
وأنِ ُأصَوِن َمِشاٌعرَيِ لَـِك ٌأنَت فقُط َ
وٌ َتكِوَنَ عَشق ِقلَبيْ آلوحٌيِيدْ
لأِبُقى دَوِماً ٌفيَ ِحضٌن َقِلبٌك
فِـ ـآصِبحٌ َلك وَطِن , وِعمٌرآ َتِعٌيَشٌِه




~ْْ{لملم شتاتي المبعثرة }ْْ~
~وأحفضني في عيينيك ّوبين جفونك ~
((أبعدني بناظريك
عن كل الناس ))
بين الحين والحين
أستعيدني ثانية وألثم ثغري
{حذراي مني أطبق جفونك ثانية}
ودعني أنام بين هدبيك
{فأني أعلنت أحتلال عينيك}
♥ نووور ♥

مُساهمةموضوع: رد: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   السبت أبريل 14, 2012 9:33 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
روميو



عدد المساهمات : 11029
نقاط : 15552
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :

مُساهمةموضوع: رد: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   السبت أبريل 14, 2012 10:14 am

شكراا أختي نووور لمرورك الكريم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com
غروووب
المدير العام
المدير العام


* : ♥ حنيـــن اليــاسمين ♥
عدد المساهمات : 24643
نقاط : 38994
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :







مُساهمةموضوع: رد: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   الثلاثاء أبريل 17, 2012 10:48 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
روميو



عدد المساهمات : 11029
نقاط : 15552
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :

مُساهمةموضوع: رد: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   الجمعة أبريل 20, 2012 12:39 pm

شكراا أختي غروووب لمرورك الكريم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات   الجمعة مايو 31, 2013 11:43 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
 
قصة فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله مع احدى الفتيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أيـــــامي بيك  :: مـنـتـديات أيامي بيك الأدبـيــة :: منتدى القصة والرواية-
انتقل الى: