أيـــــامي بيك

أيـــــامي بيك

ملتقى الأحبة في ظل الكلمة الطيبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صدى و نرجس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: صدى و نرجس   الخميس أبريل 25, 2013 10:18 am

نرجس لكم تغنى بإسمه الكثير، و سطره الشعراء بأبياتهم. درسوه، عرفوه، و تواصفوا بإسمه على انفسهم. أكان الدافع لهذا كله شغفهم اتجاه شأنه، ام كان حزناً لفقده؟ ما عاد يهم السبب، بل ما يهم هو ذالك التأثير الذي خلفوه وراءهم.

من نرجس؟ ماذا فعل ليدخل الحياتنا؟

تلك الأسطورة الإغريقية التي نسجها خيال الكهنة بأروع مشاعر الفُنات.

يحكى بأن هناك شاب من نسل الآلهة يدعا نرجس. كان فاحش الجمال. من حوله تتبعثر الفتيات بشغف راجيات منه لو نظرة. بعيداً عن تلك الجلبة كانت تقف صدى تنظر له بشوق صادق و حرقة في القلب لا تستكين. لكم رغبة بمصارحته و البوح له بذالك السيل العارم من المشاعر. الزاخم بأنبل ما يكون من الرغبات. تراقصت على شفتاها كلمة " أحبك " الا ان لعنة هيرا كانت محكمة الخناق عليها. فصوتها اصبح بقايى كلام الأخرين.

بحرقة قلبها كانت تشاهده محبوبها يتفادا الحشود بلا كتراث. " اهٍ لنوح قلبكِ يا صدى. تبكِ العيون و الكلمات صدى. " كانت تلك كلمات الآلهة العذراء. شوق صدى قاد رجليها خلفه، حتى وصلت الى الغابة و سمعته ينادي " هل من احدٍ هنا! ". تسابقت نبضات قلبها مستصرخا و شفتاها ترتجفان و عيناها تتلألأن من أثر الدموع. مشرعة أبواب قلبها بيداها نحوه، مائلة بتجاهه ميل الزهر لقرص الشمس. صاحت هي بكل ما كان بها من شوق و عينيها ثابتتين على محبوبها. " هنا، هنا! " يالِ سعادة تلك الروح الصادقة، لنطقها تلك الكلمة البسيطة. إلتفت إليها مزدرأ بساطتها، مشقفاً لشأنها. بعد ان رأها اشاح بوجهه عنها و توارا بعيداً . هامل إياها بجل مشاعرها.



كسرها نرجس و شعرت بأن الكون قد ضيق عليها بخوانقه. إعتزلت الجميع في كهف بقلب الغاب، و ما كان يظهر منها سوى النياح. علمت عذراء جبل الأولمب بما حدث بين الإثنين، فألقت لعنتها على نرجس و جعلته يغرم بذاته. خرج ذات يوم للغابة و رأى انعكاس صورته في البحيرة. رأته صدى و اشتعلت نيران الشوق من جديد. اقتربت له لكن بخفية حتى لا تضيعه منها من جديد. جلس نرجس يتأمل صورته و قال " أحبك ". إقشعر جسدها الهزيل التائق للحب. و بصدق إحساسها قالت له " أحبك " ظن نرجس بأن الصورة ردت عليه الجواب. بقع في مكانه ينتظر محبوبه ليأتي إليه و بدورها انتظرت صدى محبوبها أن يإتيها. مات نرجس و هو ينتظر صورته. فتقدمت له صدى و وضعت رأسه الملقى على الأرض في حجرها و غسلت وجهه بدموعها. بقيت صدى مع نرجس حتى تلاشت لتكون ذالك الصوت الخجول الذي يجيب الناس حين النداء.

يقال بأن مكان موت نرجس نبتت الأرض بزهور كأنها طريقتها لتودعه. لحقا سميت تلك الزهور بنرجس. و بقيت صدى منسية.
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
غروووب
المدير العام
المدير العام


* : ♥ حنيـــن اليــاسمين ♥
عدد المساهمات : 24650
نقاط : 39015
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :







مُساهمةموضوع: رد: صدى و نرجس   الأحد أبريل 28, 2013 12:34 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: صدى و نرجس   الخميس مايو 16, 2013 10:17 am

يسلموووووووووووو غروب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
 
صدى و نرجس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أيـــــامي بيك  :: مـنـتـديات أيامي بيك الأدبـيــة :: منتدى القصة والرواية-
انتقل الى: