أيـــــامي بيك

أيـــــامي بيك

ملتقى الأحبة في ظل الكلمة الطيبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب للابد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: حب للابد   الإثنين نوفمبر 04, 2013 7:48 am

 





القصة حدثت بعمارة بمنطقة سلوى بالكويت
كانت خلود جالسه قدام دريشتها وفي ايدها صورة حبيبها محمد وقاعده تغني في اسم محمد .. وهي سرحانه تسمع صوت من دريشه لي شقه الي قدامها ..

جاسم : الله صوتج وايد حلو .. ويفتح الدريشه ولا يطالعها .

خلود : ويعه وانت شكو .. تسمع على بنات خلق الله ..

جاسم : انا اسف انا كنت يم الدريشه ابي افتحها وسمعت صوتج ..

خلود : مو انا كنت متوقعه انا شقه الي قدمنا مافيها احد فاضيه ..

جاسم : أي لانه تونا ساكنين اليوم ..

خلود : زين خلاص لا تطولها .. يالله سكر دريشتك ..

جاسم : وليش تسكرين علي حياتي ..

خلود : شكو دريشه في حياتك ؟؟

جاسم : لانه منها القى ما بقى من حياتي ..

خلود : اوووووه شكلك مينون .. انا ابي اسكر دريشتي وارتاح منك .. ( وتسكر الدريشه )

ويبقى جاسم عند دريشته يطالع لي سماء وهو سرحان .. وتم خلود تتابع جاسم من وراه ستار دريشتها وهو ما يدري عنها وتستغرب سرحان جاسم طويل لي سماء وهو جالس يكتب في دفتر كان ما يفارق ايده .. وبعد اربع ايام فتحت خلود الدريشه قصدت منه تهويت الغرفه وفي ايدها الثانيه تليفونها النقال تكلم فيه محمد ..

خلود : محمد شفيك صار لك مده ما تكلمني شنو الي مغيرك علي

محمد : ( بدون نفس ) مافي شي ..

خلود : شنو مافيه شي انا مزعلتك يا محمد ..

محمد : اوووه تراج اذيتيني وياج ما عندي غيرج يعني !!!

خلود : محمد انت شنو قاعد تقول ؟؟

محمد : اقول خلود انا مشغول مع السلامه ..

خلود : بس محمد .. ( ويسكر التليفون ) ( ويفتح جاسم الدريشه وهو حاط على ظهره بطانيه صوف وبايده المرتعشه ماسك دفتره ويطالع لي سماء ويكتب في دفتر وملامح ويها تبين عليه التعب ) و خلود ( ماسكه في ايدها التليفون وفي ايد ثاني حطتها على راسها وتفكر )

جاسم : ( يطالع لي خلود وبصوت ضعيف ) صباح الخير ..

خلود : ( تطالعه ) نعم ..

جاسم : اسف على الازعاج بس حسيت من المفروض علي اصبح على جارتنا ..

خلود : هذا انتم يا الشباب ما تشوفون بنت الا .. ويقاطعها صوت مسج من محمد وتفتحه بسرعه ( خلود خلاص انسيني انا لقيت غيرج مع السلامه ) وتنصدم خلود من محمد وتحاول تدق عليه ويقاطعها صوت مسج ثاني .. ( خلود تراني عطيت خطي حق ولد خالتي لا تحاولين تدقين علي ) ومن هول ما شافت يطيح التليفون من ايدها الى ارض العماره ويتكسر .. وتنزل الدمعه من عين خلود وهي ساكته ما تعرف شنو تسوي ؟؟؟

جاسم : عسى ما شر شنو السالفه ؟؟

خلود : ( بنظرات حقد ) انتم كلكم نفس بعض الله ياخذكم ويحرقكم مثل ما حرقتوا قلبي

جاسم : بس انا .. ( وتسكر دريشة غرفتها بقوه لي درجة انه تكسر زجاج الدريشه )

زاد تعب جاسم شوفت خلود جي .. وحس انه يضايقها وعزم انه ما يفتح دريشته لما يشوفها .. علشان ما يضايقها .. وتم على هذا مده مو قصيره .. ومن ناحيه ثانيه كانت خلود حزينه على الي سواه محمد فيها وكانت تفكر وتراج كلامه خافت انه في كلمه قالتها له وضايقته فيها .. بس ما لقت شي ما عمره طلب منها شي غير انه عطته بدون حدود ولا كانت تنطر منه كلمة شكر وكان هو بعد بخيل فيه لها ..

وبعد فتره حست بعدم خروج جاسم لي دريشته الي كان متعود عليها وكانت تنطره فتره على اقل تتاسف له على سوته علشانه .. بس ما شافته وصارت تنطره عن دريشه فترات طويله من النهار بس ما طلع ولا اقترب من دريشة ..



وفي يوم كانت مستعجله تبي تلحق على باص المدرسه فتحت دريشتها ولقته توه فاتح دريشته ولما شافها كان يبي يسكرها ..

خلود : لحظه لحظه ..

جاسم : يفتح الدريشه .. هلا ؟

خلود : شوف في كلام ودي اقوله لك بس انا مستعيله الحين اكلمك العصر اوكي الساعه 5 .. يالله مع السلامه لانه باص المدرسه ينطرني تحت

جاسم : ان شاء الله اذا قدرت مع السلامه ..

خلود لا تكفى حاول ..

جاسم : ان شاء الله ..

وتروح خلود لي مدرسه وتعد الساعات علشان تطلع ولما طلعت تمت في غرفتها تطالع الساعه لين تي الساعه 5 ولما يت ركضت لي دريشتها وفتحتها بس ما شافت جاسم عند الدريشه .. جلست قدام الدريشه تنطر وتمر الدقيقه وراى الدقيقه وتجري الساعه وراى الساعه وينزل ظلام الليل على سماء الكويت وتزيد ظلمة غرفة جاسم ظلمه لين يت الساعه 10 بليل وقالت خلود حق نفسها اكيد هو زعلان ولا منحرج مني ولا راح يجي ابي اسكر الدريشه وانطره بكره وتسكر دريشتها وتحس بنور من غرفة جاسم وترد وتوخر الستاره عن الدريشه وتشوف ام جاسم تفتح الدريشه ويدخل جاسم لي غرفته على كرسيه المتحرك ويقترب من الدريشه وتحط بطانيه صوف على كتف جاسم وترسم على جبهته قبله من شفات امه وتطلع من الغرفه ويقترب جاسم لي دريشه وعينه الى سماء ويتمتم في كلامات وتنزل من عينه دمعه .. وتفتح خلود الدريشه



خلود : ( بصوت خفيف ) قوه

جاسم : ولا يحس فيها ..

خلود : ( تعلي في صوتها ) قوووه ..

جاسم : يلتفت لها ويمسح ما نزل من خده من دموع .. هلا اسف ما انتبهت عليج .. واعذريني لما تاخرت عليج بس ما كان في ايدي توني جاي ..

خلود : لالا مو مهم اهم شي انك رديت .. بس انت شنو قاعد تقول حق روحك .. اشوف شفاتك تتحرك وتنزل دمعه من عينك ..

جاسم : اقول ( ابتسم واضحك تره الدنيا حلوه )

خلود : الله وايد حلو كلامك ..

جاسم : مشكوره هذا كلام اقص على روحي فيه ..

خلود : وليش تقص على روحك ..

جاسم : مو مهم تعرفين .. ولا ودي اقوله لانه وايد يعذبني ..

خلود : على راحتك وعلى العموم انا كان ودي اتاسف لك على الي صار هذاك اليوم ..

جاسم : يعني انا ما كنت مضايقج ..

خلود : هي مو سالفت مضايقني بس كنت ..

جاسم : كنتي متزاعله مع محمد ..

خلود : لا حنا خلاص افترقنا .. وانا مو متحسفه عليه لانه هو الخسران خسر قلب كان يحبه ..

جاسم : واليوم ..

خلود : اكره .. اكرها على كثر ما حبيته .. اكره .. والله اكره ..

جاسم : لا تحلفين الي يحب ما عمره يكره ..

خلود : والله اكره يا ..

جاسم : جاسم ..

خلود : عاشت الاسامي يا جاسم .. وانا اسمي خلود ..

جاسم : عاشت ايامج .. وعاشت الاسامي يا خلود ..

خلود : تسلم .. خلاص يا جاسم لو سمحت لا تذكرني فيه .. زين ابي اسئلك سؤالين ممكن ؟

جاسم : أي حاضر ..

خلود : انا كل مره اشوفك اشوف وياك كتاب هذا ماسكه وياك وتقعد تكتب فيه شنو تكتب ؟؟؟

جاسم : اكتب قصص .. هوايه من انا صغير نسيته فتره ورديت لها من سنتين ..

خلود : وشنو تكتب وليش رديت لي كتابه ؟؟

جاسم : اكتب اشياء وايد كل شي يخطر على بالي ... ورديت له من سنتين بسبت مرضي ..

خلود : سؤال ثاني ودي اقوله لك بس مستحيه ..

جاسم : لا قولي لا تخشين في قلبج ..

خلود : انت من متى على ..

جاسم : على الكرسي .. انتي شفتيني ..

خلود : أي مو انا كنت انطر ولما سكيت دريشتي امك دشت غرفتك وانت دشيت وراها وشفتك ..

جاسم : انا قبل ما كان فيني شي لين سنتين حاشني مرض قعدني على الكرسي هذا ما اقدر امشي منه الا بصعوبه ..

خلود : الله يشفيك ان شاء الله ..

جاسم : ان شاء الله ..

خلود : ممكن اشوف الي انت تكتبه ..

جاسم : أي حاظر بس لحظه ابي اسمي كتاب .. وكتب عليه اسم ( فاقد الشي لا يعطيه ) .. زين شلون اعطيك ايها ..

خلود : حنا قريبين يم بعض حذفه علي وانا امسكه ..

جاسم : اخاف ما يوصل لج ..

خلود : ما عليك انت حذفه وانا امسكه ..

ويحذفه جاسم كتاب على خلود وتمسكه في ايدينها الثنتين وتضمه على صدرها ..

جاسم : اشوفه وصل لج ..

خلود : حمدالله والله كنت خايفه اني ما امسكه ..

جاسم : ايل اخليج تقرينه لاني لزم اخذ دواي وانام الحين وبكره عندي مراجعه لي مستشفى ..

خلود : طمني عليك .. وانا ابي اسهر عليه ..

جاسم اوكي خلاص ايل تصبحين على خير

خلود : تلقى كل خير في ويهك ..

جاسم : هذه يديده ..

خلود : أي هذه علشانك بس ( ويحمر خدها خجل وتسكر الدريشه ) وتجلس على طرف سريرها وتفتح الكتاب واستغربت من عنوان فاقد الشي لا يعطيه ..


وافتحت الكتاب ومن اول سطر لقت روحها تمشي وراى الصفحات صفحه وراى صفحه وقصه وراى قصه ودموع من غير شعور تنزل من عينها وعلى خدها تجري ..

لين ما طلع الصبح ولقت روحها انتهت من اخر قصه وهي تنصدم من روحها لانه تاثرت وايد في القصص ولا توقعت انها راح تبجي اهكثر .. كل القصص نهايتها حزينه ..

وحست من عنوان انه قصد منه ان جاسم فاقد الفرحه ولا قدر يعطيها لي ابطال القصه الي يكتبها .. وحست بشعور انه انسان وايد طيب وحساس ومرضه اثر عليه وايد .. وغيرت ملابسها وراحت لي مدرسه .. ولما ردت من المدرسه وهي نعسانه ودها تنام قالت حق روحها خني اشوف جاسم رد ولا لين الحين .. وفتحت الدريشه

وشافت جاسم ينطرها ..

جاسم : انا حاس كنتي تبين تفتحين الدريشه الحين ..

خلود : وانت شنو دراك ؟؟

جاسم : احساس ..

خلود : تدري انك مسهرني من امس ما نمت تميت اقرا القصص كله ولا خليت ولا سطر .. كلامك وايد حلو ومشاعرك صادقه .. ماشاء الله عليك والله موهوب ..

جاسم : لا شدعوا هي مجرد قصص اكتبها القصد منها تضيعت الوقت

خلود : جاسم عمرك حبيت ؟؟؟

جاسم : أي حبيبت نوره . وزينب . وريم . وبعد حبيت سميره . وعشقت سعاد مثل ما عشقت مريم .

خلود : بس هذيل ابطال قصتك !!

جاسم : انتي ما لحظتي بكل القصص اسم بطل واحد ..

خلود : قصدق طارق .. أي صح ..

جاسم : انا حبيت هذيل كلهم وعشت في طارق تصدقين كان ودي انهي كل قصه في شي سعيد بس ما اقدر امنحى السعاده وانا بنفسي فاقده ..

خلود : بس يا جاسم ..

جاسم : لا بس ولا شي لا تحولين تقنعيني ..

خلود : ما ادري شنو اقولك .. بس انا اخليك الحين واشوفك بليل لاني وايد نعسانه ..

جاسم : على خير

خلود : تصك الدريشه وترد تفتحه بسرعه .. جاسم جاسم

جاسم : يفتح الدريشه .. نعم

خلود : نسيت اسئلك شنو سويت في المستشفى ؟؟

جاسم : ما سويت شي فحصوني مثل كل مره وصفوني مسكنات وقالوا راجعنا بعد شهر ..

خلود : بشفى ان شالله ..

جاسم : ان شاء الله ..

خلود : نشوفك بليل مع السلامه

جاسم مع السلامه ..



وتقوم خلود الساعه 9 ونص بليل وتركض لي دريشتها وتفتحها ولا تشوف جاسم قدامها ينطرها ..

خلود : من متى انت هني ؟؟

جاسم : انا هني من اول ما خليتني ..

خلود : شنووو

جاسم : أي والله تميت عند الدريشه من اول ما خليتيني .. انطرج ..

خلود : بينها وبين نفسها ( يا بعد عمري ) ما ادري شنو اقولك ..

جاسم : لا تقولين شي كلميني عن روحج انا لين الحين ما اعرف عنج شي

خلود : انا يا جاسم انسانه مثل أي انسانه في الدنيا حبيت واحد لكن للاسف طلع خاين ..

جاسم : بس هذا مو اخر العالم .. والحمدالله انج في اخير كشفتيه ..

خلود : حمدالله على كل خير وان شاء الله الله يعوضني في الي احسن منه ..

جاسم : ( يسكت وينزل راسه ) لا يكون عبالج انا راح اكون ..

خلود : ( يحمر خدها خجل ) ومن قال .. ( وترتبك ) انا اصلا ما فكرت فيك ولا اهتميت لك وهي كله مجرد سوالف واذا تبي اسكر دريشتي ولا راح تسمع صوتي مره ثانيه ..

جاسم : ( يلف راسه لي اتجه ثاني عن خلود ) يكون احسن ..

خلود : انصدمت ولا قدرت تقول شي

جاسم : يلتفت لها والدموع على عينه .. انا اسف .. مع السلامه ..

خلود : جاسم لا تروح ابيك ..

جاسم : نعم ..

خلود : جاسم ممكن نكون اصدقاء .. ولا يكون غير هذا بينا .. انا محتاجه لك يا جاسم ..

جاسم : بس

خلود : هذه المره لا بس ولا شي اقولها لك اسكت وخني اكمل لا اهفك بكس في ويهك ( وتمسح دمعه من خدها وتضحك )

جاسم : يضحك .. ويقول لها الله يقطع ابليسج .. وهم انا بعد احتاج لج ..

خلود : خلاص كل واحد فينا محتاج لي الثاني .. انتهت المشكله ..

جاسم : ايل خلاص .. اصدقاء ..

خلود : زين انت ما كلمتني على روحك ؟؟

جاسم : انا يا خلود وحيد امي وابوي مات من زمان انا ما شفته مات وانا توني صغير ..

خلود : الله يرحمه ..

جاسم : وكنت وايد متفوق في الدراسه لين تخرجت من ثانوي ولما دشيت جامعه ما خلصت غير كورس واحد وياني مرض .. وانا الحين على هذه حاله .. صار لي سنتين ..

خلود : الله يشفيك ..

جاسم : زين انتي صج عندج اخوان ولا خوات ..

خلود : أي عندي اخت وحده وامي منفصله من ابوي صار لهم اربع اسنين ..

جاسم : ايل وين اختج ما اشوفه ..

خلود : والله اختي من ربع الانترنت اربع وعشرين ساعه في غرفته مقابله ..

جاسم : وانتي ما تدشين النت ؟؟

خلود : ولا اواطنه ..

جاسم : ( يضحك ) ليش؟

خلود : بس جي ..

جاسم : زين شلون ويه الدراسه ..

خلود : والله كل شي اوكي ما عاده ما ده وحده ملعوزتني مكرهتني الدراسه ..

جاسم : شنو هي ؟

خلود : مادة الفلسفه ...

جاسم : الله يعينج والله .. شنو رايج اساعدج ..

خلود : بس شلون؟

جاسم : انتي باجر عليج هذه الماده ..

خلود : لا

جاسم : ايل حذفي علي كتابج .. ولا عليج ..

خلود : لا يا جاسم ما ودي اعقدك ويها ..

جاسم : لا تعقيد ولا شي ..

خلود : شلون مو تعقيج وهي ام التعقيد كله ..

جاسم : انا اصلا كنت ادبي وكنت ماده هذه عندي سهله عطينيه واذا يتي من دوام اعطيج كتاب وانا ملخصه لج .. ومخطط عليه بعد ..

خلود : اوكي ابي اعطيك ايها ..

وتحذف كتاب خلود لي جاسم ويمسكه جاسم ..

خلود : ايل اخليك الحين ابي انام ساعه الحين يت 12 بليل ..

جاسم : اوكي تصبحين على خير ايل ونشوفج باجر ..

خلود : اوكي مع السلامه

جاسم : مع السلامه

يتبع

لولوه
25-09-2003, 03:03 Pm
وقعد جاسم الصبح وجلس يفتح كتاب الفلسفه .. ويقرها فيه ويحول يلخص لكن

شاف اول حرف لي اسم محمد مكتوب في كل صفحه تقريبا .. وبدون شعور مسك القلم ومسح كل حرف لي محمد من الكتاب .. وتم يلخص الكتاب لي ساعه 5 العصر لين انهى المنهج كله .. وبعد التعب مسك جاسم الكتاب وضمه على صدره وتمدد على السرير .. وبعد لحظات سمع صوت دريشة خلود تفتح .. ويقوم ويحول انه يمشي بصعوبه الى كرسيه المتحرك ويتجه الى دريشته ويفتحها .. ولقى خلود ماسكه في ايدها ورده حمراء ..

جاسم : ( يطالع خلود ولا قدر يفرق من احلى الورده ولا خلود ) مساء الخير ..

خلود : هلا مساء النوير .. شلونك جاسم ..

جاسم : حمدالله طيب .. وانا توني الحين خلصت من تلخيص المنهج ما عليج الا تحفضين التلخيص .. وادعيلي بعدها ..

خلود : خني اشوف ايل حذفه علي ..

جاسم : ( يحذف كتاب الى خلود ) ديري بالج لا تطيحين

خلود : ( تمسكه ) ما عليك تراني احسن وحده في الكويت تسد كتب ولا كتاب قدر يفلت مني ..

جاسم : ( يضحك ) ايل خوش .. تصلحين حارس مرمه ..

خلود : ( تفتح كتاب ) أي اف عليك .. ( تنطر الى كتاب ) والله ما ادري شنو اقولك ..

جاسم : شنو ليكون ما قدرت الخص عدل اعذريني صار لي فتره .. والله سويت الي قدرت عليه انا اسف

خلود : لالالا انت فهمتني غلط .. ما شاء الله عليك تلخيصك وايد حلو وهم خطك واضح حيل ..

جاسم : ( يحط ايده على قلبه ) أي شوه الحمدالله اني قدرت الخص لج عدل ..

خلود : واحسن شي سويته ..

جاسم : شنو ؟

خلود : انك مستح اسم زفت محمد ..

جاسم : ( يسكت وينزل راسه ويطالع لي اتجه ثاني )

خلود : تعرف شنو ابي احط بداله ..

جاسم : ( يلتفت لها ) شنو؟؟

خلود : لحظه .. وتكتب بخط عريض اسم جاسم على اول صفحه .. وتوره له ..

جاسم : شنو هذا ..

خلود : هذا اسمك .. هو يستاهل ان ينكتبه ( وتقول حق روحها والله اول ما كتبته كتبه على قلبي يا بعد قلبي )

جاسم : مشكوره ..

خلود : لا عادي كل يوم تعال ..

جاسم : ( يضحك لما دمعت عينه )

خلود : الله ضحكتك وايد حلوه ..

جاسم : بس مو احلى من صوتج .. انا اول ما سمعته مدري شنو صار فيني ..

خلود : ( تستحي ) لا شدعوا ..

جاسم : أي والله يا خلود ..

خلود : تسلم وخلاص تراني مافيني بعد تراني الحين اصدق عمري

جاسم : ( يضحك ) .. بس صدقيني بدون شعور لقيت روحي امسح حرف محمد ..

خلود : ليش مستحته صج ..

جاسم : لانه ما يستاهل وحده مثلج ..

خلود : أي والله .. وانا اتحسف على كل لحظه مضيته ويه ..

جاسم : خلاص انسيه ولا تذكرينه لانه ما يستاهل حتى تذكرينه ...

خلود : اوكي ..

جاسم : أي صج متى عيد الحب ..

خلود : بسرعه.. باجر .. و ليش تسال؟؟

جاسم : لاني ما عمري في حياتي ما عيدت فيه ..

خلود : وشنو ودك تعايد فيه ؟؟

جاسم : أي .. ودي ..

خلود : ( وهي تبتسم ) وحق منو الهديه راح تيب ..

جاسم : حق امي ..

خلود : ( تبدلت ابتسامتها الى خيبت رجى ) اها .. زين تسوي تستاهل امك ..

جاسم : وانتي راح تعطين هديتج حق منو؟؟

خلود : ( بغضب ) طبعا حق امي .. يالله جاسم اشوفك على خير ( وتسكر الدريشه ) وتجلس على الارض وهي معصبه .. وتقول شنو فيها لو دز لي هديه ..

وفي ناحيه ثاني يجلس يفكر جاسم شنو يجيب هديه وجت على باله انه يجيب دبدوب وباقة ورد صناعي .. وينزل من الشقه وهو يمشي وحط ايده على طوف العماره وبكل صعوبه يجر خطواته والتعب يبين عليه .. لين وصل محل الهدايه الي كان تحت العماره ولما دخل محل شاف خلود واقفه محتاره شنو تشتري مدت ايدها على دبدوب لونه احمر وبين ايدينها قلب مكتوب فيه Ilove You وسرحت يد جاسم لها وقال لو سمحتي هذا لي ولما التفت خلود انصدمت و ارتبكة ولا قدرت تقول شي

جاسم : وهذه بعد باقة ورد صناعي ابي اخذه

خلود : وكل هذا حق امك ..

جاسم : انا اكتشفت انه امي ما تحب هذه سوالف وتقول كل هذه خرابيط وانا على هذا راح اهديه لج انتي

خلود : حست روحها تطير من فرحه .. وحتى انا بعد امي ما تحب عيد الحب وعلى هذا انا راح اهديك هذا القلب الكرستالي ومكتوب اول حرف من اسمي K .. يالله انا ابي اروح واشوفك باجر .. بليل ..

جاسم : ان شاء الله ..

وتطلع خلود بعد ما حاسبت على اغراضها .. ويصعد جاسم الدرج لانه كان الاصنصير مسكر .. وبعد ما وصل لي لغرفته حس انه ما يقدر يمشي خطوه وحده .. وسقط على باب غرفته وبعد صعوبه قدرت امه تشيله وتحطه على افراشه وهي تعابته ليش نزل .. وهو ولا يقدر ياخذ نفس .. قال كان ودي ايب هديه يا يمه لي شخص عزيز علي .. وتطلع امه والدمعه على خدها حزن على ولدها ..



اليوم الثاني الساعه 10 بليل



جاسم : ( يفتح دريشته في نفس لحظه دريشة تفتح دريشة خلود )

خلود : جاسم وينك العصر ماشفتك ؟؟

جاسم : والله يا خلود ما قدرت اقوم من فراشي كله من التعب الي تعبته بسبت الدرج وروحتي لي محل ..

خلود : انا اسفه يا جاسم ..

جاسم : لا يبه ما صار الا كل خير .. على فكره وايد عاجبني القلب مشكوره عليه ..

خلود : وهم الدبدوب وايد حلو نومته وياي امس حظنته على صدري .. وباقة ورد حطيته يم راسي علشان كل يوم اجدد يومي فيها

جاسم : وحتى قلب الكرستال مالج حطيته يم راسي .. بس صج ما سئلتي روحج ليش شريتي ورود صناعيه مو طبيعيه ؟؟

خلود : مو مهم صناعي ولا طبيعي المهم منك ..

جاسم : لا مهم .. لانه طبيعي يذبل بسرعه اما صناعي يدوم ولو جاء يوم وذبل الي في قلبي لج ما يذبل وحبي لج ما عمره يذبل

خلود : ( تسكت وتبتسم ) توك قدرت تقوله وانا هم احبك يا جاسم .. وكل عام وانت بخير يا حبيب عمري ..

جاسم : وانتي بخير يا عمري ..



كانت هذه ليله اسعد ليله لي جاسم وحس انه الدنيا صج حلوه وصار يتغنى ويه خلود في ( ابتسم واضحك تره الدنيا حلوه ) وتموا يقلونها لي بعض لين الفجر لين ما حرم بعضهم سلطان النوم ..



اليوم التالي المغرب ..



خلود : ( بصوت خفيف ) تنادي جاسم .. جاسم جاسم جاسم ..

جاسم : يفتح الدريشه . هلا خلود اعذريني كنت بره الغرفه ..

خلود : هلا بعمري شنو رايك فيني وانا متزينه ولبسه احلى ملابسي ..

جاسم : رووعه والله .. ما شاء الله عليج ..

خلود : مشكوره بس انا لبسه لاني ابي اروح لي عرس بنت خالي .. وقلت اول واحد راح يشوفني هوجاسم وترخص منه اني اروح .. والحين بعد اذنك ممكن اروح

جاسم : طبعا لا خلج وياي ..

خلود : خلاص ايل ابي اغسل ويهي وسكر الباب واقعد وياك لين الفجر

جاسم : تعالي وين رايحه اضحك وياج ..

خلود : جاسم والله لو بغيت اني اقعد اقعد .. هو بيني وبينك القعده وياك تسوى الدنيا ومافيها ..

جاسم : بس هذه بنت خالتج ..

خلود : ويعني .. انت لا تعتبر انه في احد في الدنيا احبه اكثر منك .. والله الي خلقني وخلقك اني احبك انت اكثر شخص عندي في دنيا خلود لو حطوا ميزان وزنوا حب ناس كله بعضهم ووزنوا حبي لك انت لي صار حبي هو اثقل .. انت ما تعرف شكثر احبك .. شنو اسوي علشان اثبت اني احبك

جاسم : انج تروحين عرس بنت خالتك .. وتديرين بالج من عمرج وتقرين المعوذات قبل لا تدشين العرس .. تره عيون الناس ما ترحم يا حياتي

خلود : ان شاء الله .. وحاضره .. وما طلبت شي .. ويالله مع السلامه .. واشوفك بليل

جاسم : ان شاء الله بس لا تطولين علي انا راح اتم انطرج .. ولا راح ارتاح لين اشوفج ..

خلود : وانا ما راح اطول الساعه 10 ان شاء الله اكون هني ..

جاسم : ان شاء الله



وتروح خلود ويتم جاسم ينطرها عند الدريشه .. ولما يت ساعه 10 قالت خلود حق امها انها راح ترد ويه السايق .. لكن امها رفضت لانه خايفه ترد خلود ويه السايق بروحها في لليل .. لكن خلود اصرت وراحت بدون لا تدري امها وردت ويه السايق .. وكان جاسم ينطرها عند الدريشه كان يروح ويرد في كرسيه وكانت خلود لحظتها تركض على الدرج لين توصل الى الشقه .. لكن كان جاسم مل من كثر ما نطر وقال حق روحه كيد ما راح تي وقام بصعوبه من كرسيه علشان يطفي ليت الغرفه .. ولا خلود تدش غرفتها بسرعه وتركض الى دريشتها وتفتحها .. وتشوف جاسم يبي يسكر الليت ..

خلود : جاســــــــــــم انا رديت ..

جاسم : التفت بسرعه وما قدر يوزن روحه ويطيح على ارض ..

خلود : جاسم جاسم!!!

جاسم : ( بصعوبه يقترب من الكرسي المتحرك وهو يزحف لين ما ارتكز على حافت السرير وحلس على الكرسي ) سوري بس انتي فاجئتيني

خلود : ( وهي حاطه ايدها على قلبها .. الله ياخذك قطعت قلبي .. لحظه خلني اقعد والله احس روحي طلعت وريولي ما تشيلني ..

جاسم : لا سلامة قلبج يا يا بعد قلبي انتي ..

خلود : وانا ناقصه تخرع بروحي انا متخرعه ؟

جاسم : عسى ما شر حياتي شنو فيج..

خلود : يا عمري انا طلعت من العرس وامي ما تدري علشان هي كانت رافضه ردتي بروحي ويه السايق ..

جاسم : زين ليش ما سمعتي كلام امج !!!

خلود : ( وهي مبتسمه ومستحيه ) اول شي انا وعدتك اني أي الساعه 10 ولا اقدر اخالف وعدي ..

جاسم : لا والله .. قولي صج

خلود : صج صج ..

جاسم : أي صج صج ..

خلود : لاني كنت مشتاقه لك موت والله تولهت عليك ولا قدرت حسيت روحي انه الدقيقه مثل الساعه والساعه مثل السنه عنك يا حياتي .. ما ادري شنو سويت فيني خليتني احبك جي .. جاسم ..

جاسم : هلا

خلود : لو في كلمه اكبر من احبك جان قلتها لك بس يا حسافه ما فيه ... جاسم !!

ترض في كلمة احبك من كل قلبي ويا ليت تبين كثر حبي لك ..

جاسم : ( ساكت )

خلود : جاسم .. شفيك ساكت

جاسم : خلود والله احبـــــــــــــج

خلود : يا بعد عمر خلود والله .. فديت عمرك والله ..

جاسم : وعمرك يا حياتي .. لحظه ابي اوريج شي .. (ويورح لي زاوية الغرفه ويجيب في ايده قفص ذهبي اللون وفيه عصفورين من عصافير الحب واحد لونه احمر والثاني لونه اخضر ) حياتي شوفي

خلود : الله روعه شحلاتهم ..

جاسم : هذه امي يابته لي اليوم بعد ما طلعتي على طول ..

خلود : وايد حلوين يا حياتي ..

جاسم : ولا وسميتهم بعد .. الي لونه احمر هي انتي خلود والي لونه اخضر انا جاسم ..

خلود : يت عمري انت والله ..وان شاء الله والي جمع هذا عصفورين في قفص ذهبي .. يجمعنا في قفص حياتنا .. وتكون لي حقي بروحي واكون لك انت .. بس متى يارب ..

جاسم : حياتي عن قريب ان شاء الله وان شاء الله بعد ما ارجع من السفر ..

خلود : ( تقاطعه ) أي سفر ومتى راح تسافر ..

جاسم : هذه السفره لي لندن راح اتعالج هناك .. وصفوني دكتور هناك متخصص مثل هذه الامراض النادره .. وراح اسافر بعد اسبوع ..

خلود : ( تسكت وتنزل الدمعه من عينها ) راح اشتاق لك وايد ..

جاسم : لا تبجين يا حياتي .. راح ارجع لج ان شاء الله

خلود : ان شاء الله ..



وتمشي ايام ثقال على خلود وهي تتحسف على كل لحظه تبتعد عنها عن جاسم لي درجه انها ما تنام غير ساعات قليله .. وكانت طول اليوم بقرب من جاسم تكلمه .. وهو يواسيها ويوعدها انه راح يرجع لها ..

ليــــــــــــــلة السفر ....



خلود : ( وهي تبجي ) راح تسافر يا جاسم ...

جاسم : والله يعز علي نفسي اني اخليج وراح اشتاق لج وايد .. بس شنو اسوي ..

خلود : بس راح اشتاق لك وايد وما ادري شنو راح يصبرني على افراقك ..

جاسم : شوفي اذا اشتقي لي اقري من الكتب الي عطيتج ايها .. وراح تهون عليج ..

خلود : والله ما يهون علي احد غير شوفتك ..

جاسم : يا بعد عمري ما تخافين ما راح اطول .. بس حياتي عندي طلب .. من زمان كان ودي اقولها لج بس مستحي ..

خلود : يا عمري والله .. عيوني لك والله امرني !!

جاسم : ابيج تغني لي !!

خلود : يا عمري بس هذا .. شنو تبين اغني لك ..

جاسم : أي شي تبينه ..

خلود : يا عمري .. راح اغني لك اغنيه حقت نوال .. غالي غالي ..

(وتغني )



غالي غالي لو يبعد مها يطول الصد ... شوفت جاسم ساعات عقب البطه تسعد



خلود : جاسم والله انك غالي .. علي وراح اشتاق لك وايد .. اعذرني ما اقدر اكمل .. ( وتبجي )



جاسم ( يغني ويحول ان دمعته ما تنزل )

غاليه غاليه لو تبعد مها يطول الصد :: شوفة خلود ساعات عقب البطه تسعد ..



خلود : ياعمري والله .. ( ويغنونها لي ساعات طويله لين ما انتصف الليل .. ) ورتاحت خلود شويه .. من ( الحزن )

جاسم : حياتي انا اسف بس لازم انام انا الحين ,,

خلود : خلاص نام الحين وانا الصبح اقومك بس خل دريشتك فاتحه ..

جاسم : خلاص عمري لو قدرتي الساعه 8 الصبح قوميني علشان اقعد وياج شويه وبعدين اسافر الساعه 10 الصبح لازم اكون في المطار ..

خلود : يعني تقعد وياي بس ساعتين ..

جاسم : خلاص الساعه ست قوميني ..

خلود : يا عمري خلاص راح اتم سهرانه لين الساعه 6 الصبح ..

جاسم : لا عمري لا لازم تنامين ..

خلود : لا حياتي .. ابي اقعد اقره كتابك الي كاتبه .. واقعد اتخيل روحي انا بطلة القصه .. وحول في عقلي اني اعدل في نهايه وتكون سعيده ..

جاسم : اذا جي اوكي .. يالله تصبحين على خير ..

خلود : وانت من اهل الخير ..



وتجلس خلود تحت الدريشه وتمسك الكتاب وتقره فيه .. لين ما نامت وهي جالسه وتقوم الساعه 9.30 على صوت العصافير الي في قفص جاسم وهي مفزوعه .. وتوقف على الدريشه .. ويطيح عينها على قفص عصافير وعصفور اخضر ميت وعصفوره الحمره تغرد في صوت عالي وحزين .. وتسقد بقرب من عصفور الخضر .. وتصيح خلود على جاسم الي متمدد على الفراش ..

خلود : جاسم جاسم ..

جاسم يا حياتي رد علي .. جاسم شفيك جاسم يا عمري .. رد روحي وتكلم .. يا جاسم .. جاسم وينك .. جاسم حياتي امانه رد علي .. جاسم .. جاسم .. ليش ساكت ما ترد علي .. شفيك .. جاسم جاسم جاسم جاسم .. وتدخل ام جاسم على صوت صراخ خلود وتحرك جاسم من فراشه ولا يتحرك تحول تكلمه ما يرد عليها .. لانه قبل ساعات قليله قد طلعت روحها الطيبه من جسمه .. قبل لايسافر ويتعالج .. وتصارخ خلود وبغير شعور تسقط خلود من دريشته من الدور ثالث الى ارض العماره .. وتركض امها على صوت ضراخ الى ارض عماره وتحول تشيله وتسعفها الى اقرب مستشفى ..



في غرفة العناية المركزه ..



دكتور : ام خلود .. الحمدالله بنتج تعدت مرحلة الخطر .. والرضوض الي فيها ممكن تتعالج وتروح مع الايام .. بس

ام خلود : بس شنو يا دكتور ..

دكتور : بس خلود ما تقدر تمشي بعد مره هذه .. انا اسف حولنا على قدر ما نقدر بس ما في امل تمشي على ريولها مره ثانيه ..

وتجلس تبجي ام خلود على حض بنتها الي تدمرت حياتها وهي في عمر الزهور ..



وبعد عدة اسابيع ترد خلود لي شقه وفي نفس اللحظه تسكر ام جاسم دريشة المرحوم جاسم وتعزل من الشقه .. وتدخل خلود غرفتها وتقول حق اختها و امها ان يخلونها بروحها .. وتحرك خلود كرسيها المتحرك الى دريشتها وتفتحها .. وملامح الحزن باينه عليها .. وتجلس تنظر الى دريشة جاسم .. وتمسك في يدها كتابه ويدها ثانيه على خدها وتنظر الى النافذه .. تنظر الى يجي اليوم الي يفتح فيه اسير النافذه نافذتها !!!!!
النهاية........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
غروووب
المدير العام
المدير العام


* : ♥ حنيـــن اليــاسمين ♥
عدد المساهمات : 24643
نقاط : 38994
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :







مُساهمةموضوع: رد: حب للابد   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 8:32 am

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: حب للابد   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:48 pm

غروب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
 
حب للابد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أيـــــامي بيك  :: مـنـتـديات أيامي بيك الأدبـيــة :: منتدى القصة والرواية-
انتقل الى: