أيـــــامي بيك

أيـــــامي بيك

ملتقى الأحبة في ظل الكلمة الطيبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه   الأربعاء يناير 22, 2014 2:11 pm

نظرًا لخطورتها في حياة الإنسان



خبراء: مرحلة المراهقة قد تكون سببًا في ضياع الطفل إن لم ننتبه إليها








"مرحلة المراهقة" هي تلك المرحلة الأخطر في حياة كل إنسان بإجماع الخبراء المتخصصين في هذا المجال، والتي يَغفُل عنها الكثير من الناس، الذين قد يكون لهم أبناء يمرون بمرحلة مراهقة، أجمع المتخصصون على أن عدم الاهتمام بالطفل أثناء مرحلة مراهقته قد يكون سببًا قويًّا في حدوث خلل في شخصية هذا الطفل، وربما انحرافه سلوكيًّا وأخلاقيًّا؛ نتيجة غياب الوعي الأسري بمدى خطورة المرحلة، ولعل الجهل والخجل هما أهم أسباب عدم انتباه الأهل إلى هذه المرحلة، فإما أن يكون عدم الاهتمام ناجمًا عن جهل الوالدين بهذه المرحلة، أو بالكيفية التي يجب أن يتعاملا بها مع طفلهما، والسبب الثاني لا يقل أهمية عن الأول، وربما يكون أخطر منه أثرًا، وهو خجل الوالدين من الطفل المراهق، وعدم وجود جرأة للحديث معه فيما يخص هذه المرحلة، بالرغم من معرفتهما بها، وفيما يلي يصف لنا خبراء الاجتماع والطب النفسي "الروشتة" الصحيحة التي يجب أن يتبعها كل من الوالد والوالدة في التعامل مع طفلهما المراهق؛ حتى يكونا عونًا له في عبور هذه المرحلة بسلام.



 



وفي البداية يقول الدكتور شوقي السيد - أستاذ الطب النفسي -:



إن مرحلة المراهقة في حياة الطفل تعتبر أخطر وأهم المراحل التي يمر بها في حياته؛ حيث تطرأ على حياته العديد من التغيرات، سواء من الناحية الفكرية، أو من الناحية الجسدية، فتفكير الطفل في مرحلة المراهقة يختلف عن تفكيره في أي مرحلة أخرى، وتختلف نظرته لما حوله، ويبدأ في تكوين اتجاهاته تجاه كل شيء، كذلك يبدأ في النضج جسديًّا، ومن هنا تبدو لنا أهمية تغيير طريقة التعامل مع هؤلاء الأطفال في سن المراهقة من قِبَل الأهل، فيجب أن يجد الطفل طريقةَ تَعَامُلٍ غيرَ التي اعتاد عليها، تتماشى مع التغيرات التي طرأت عليه، وأن يمده أهلُه بالمعلومات التي تساعده على فهم هذه المرحلة، وكيفية التكيف معها، مؤكدًا على أن الطفل أثناء مرحلة المراهقة يشعر كأنه أصبح ناضجًا، وأنه يجب أن يتخذ كل قراراته وحده دون تدخُّل أحد، أو دون طلب المساعدة من أفراد أسرته، وهو الأمر الذي قد يكون له عواقب وخيمة؛ نتيجة تخبُّط الطفل، وعدم إدراكه بصورة واضحة للواقع، وللمرحلة التي يمر بها.



 



وتابع "السيد":



هنا تبرز أهمية الأسرة والأهل في توجيه هذا الطفل، الذي قد يصل بفكره المحدود إلى ما يضره، أو يتعامل مع أصدقاء غير سويِّين يرشدونه إلى فعل السوء، ومن ثم يجب على الوالدين أو الأسرة أن يكونا يقظَيْنِ جدًّا لكل تصرفات طفلهما الذي يمر بهذه المرحلة، وأن يكون لهما جزء كبير في تكوين فكره، واختيار أصدقائه بشكل سليم؛ حتى يتفادى أي ضرر قد يقع فيه إذا تركوه يتصرف وحده، من منطلق أنه أصبح ناضجًا قادرًا على الاستغناء عمَّن حوله من أفراد أسرته.



 



وأضاف أستاذ الطب النفسي:



أن من أخطر المشكلات التي يمر بها الطفل في مرحلة المراهقة رغبتَه الدائمة في العزلة عن الآخرين؛ نتيجة الخجل النابع من شعوره بأن هناك تغيرات جسدية ونفسية طرأت عليه؛ في محاولة منه لإخفاء ذلك، مشيرًا إلى أن الحل الأمثل لهذه المشكلة هو أن يشعر الطفل أن أسرته قريبة منه بشكل مستمر؛ وذلك عن طريق حرص الأبوين على أن يكونا أصدقاء لأبنائهما في هذه المرحلة، يُشْعِرَانِهِمْ بالثقة، وأنهما يتفهمان هذه التغيرات التي تطرأ عليه، وأن تكون هناك مراقبة بشكل مستمر لجميع تصرفاته دون أن يشعر بأنه مراقَب.



 



ومن جانبها تقول الدكتورة منى يونس - الخبيرة الاجتماعية -:



إن التعامل مع الطفل في مرحلة المراهقة عبارة عن فن وعلم، يجب أن يكتسبه الوالدان ويحرصا على تعلمه من أجل مساعدة أبنائهم على اجتياز هذه المرحلة بنجاح، مشيرة إلى أن هناك أمورًا يجب أن يحرص أولياء الأمور على تفاديها أثناء التعامل مع أبنائهم الذين يمرون بمرحلة المراهقة، فيجب أن يبتعدوا عن انتقاد أبنائهم بشكل مستمر، وأن يكون هذا الانتقاد في حدود ضيقة، وأن يكون ذلك بين الطفل وأحد والديه، وليس أمام الآخرين؛ لأن ذلك قد يكسر الطفل، ويجعله يشعر بعدم الثقة في نفسه، وكذلك قد يفقد الثقة في من حوله.



 



وأضافت "منى":



أنه لَمِنَ الأمور الخاطئة التي قد لا يشعر بها الوالدان في تعاملهما مع طفلهما الذي يعيش مرحلة المراهقة - عدم الاستماع له بشكل جيد أثناء حديثه، وعدم الاهتمام بما يقول، وهو الأمر الذي قد يكون له نتائجه العكسية الكبيرة على الطفل، فضلاً عن عدم مقاطعة الطفل أثناء الكلام، وتركه حتى ينتهي من حديثه، أو يوضح فكرته ورأيه بشكل كامل؛ لأن ذلك يساعده في تكوين آرائه وأفكاره بشكل سليم، مشيرة إلى أن الاستهتار بآرائه والتقليل منها، أمر في غاية الخطورة، فيجب أن يكون الاستماع لآرائه بشكل يجعله يشعر بأهمية ما يقول، حتى وإن كان على غير ذلك.



 



وأوضحت الخبيرة الاجتماعية أن هناك بعض الأمور الإيجابية التي يجب أن يستخدمها الوالدان مع طفلهما الذي يمر بمرحلة مراهقة، ومن أهمها التشجيع المستمر له على كل فعل حسن يقوم به الطفل، مشيرةً إلى أن التشجيع لا يكون بالقول فقط، وإنما يكون بالفعل، أو الحركة، أو أي شيء يدل على رضا الوالد أو الوالدة، بما فعله ابنهما، ويجعل الطفلَ يشعر بالسعادة، والاطمئنان، والثقة تجاه نفسه وتجاه من حوله، هذا إلى جانب استبدال جميع المصطلحات التي يوجد بها نوع من السلبية، واستخدام مصطلحات إيجابية بدلاً منها.



 



وأوضح الدكتور إسماعيل الشيخ - مختص الطب النفسي -:



أن هنالك بعض القواعد العامة التي يجب أن يراعيَها الوالدان في حال وصول ابنهما لمرحلة المراهقة، التي تعد أخطر مرحلة في حياة الإنسان، وتتمثل أهم هذه القواعد في مرحلة ما قبل وصول الطفل أو الطفلة لمرحلة المراهقة، فكثيرًا ما يقع في غلطة كبيرة، وهي عدم الانتباه لخطورة هذه المرحلة إلا بعد بدايتها، ولكن من الأفضل إعداد الطفل وتهيئته لهذه المرحلة من حياته قبل الدخول فيها، فيجب على الأهل هنا أن يتحدثوا معه عن مرحلة البلوغ، ويشرحوا له أنها بداية مرحلة نضوجه، ويوضحوا له كل ما يجب عليه فعله أثناء هذه المرحلة، هذا إلى جانب ضرورة أن يوضح الوالدان لطفلهما الأحكام الخاصة بالشرع؛ من حيث أحكام الطهارة، والصلاة، والصيام.



 



وأضاف "الشيخ":



من الضروري أن يجد الطفل المراهق في والديه الصداقة التي يبحث عنها، ومن ثم يجب على والديه أن يكونا حريصَيْنِ دائمًا على الاهتمام بمظهره، والاهتمام بأصدقائه، ومساعدته في الوصول إلى أصدقاء يتمتعون بأخلاق حسنة، والتقرب إليهم، وإظهار احترامهم أمام ولدهم بشكل كبير، مع ترك مساحة له في حرية تكوين الأصدقاء، والحرية في اختيارهم؛ لأن ذلك يوحي إليه بنوع من الثقة التي تدفعه إلى تكوين رؤية وفكر صائب.



 



وتابع مختص الطب النفسي:



إن للأسرة عاملاً كبيرًا في تكوين شخصية الطفل المراهق ومساعدته على عبور هذه المرحلة بدون أية مشكلات، فلا بد أن يشعر دائمًا أن أسرته تحترمه، وهو الأمر المنوط بالوالدين؛ حيث يجب أن يُظْهِرا احترامه بشكل كبير أمام أفراد الأسرة، هذا إلى جانب الحرص الدائم على التواصل معه طوال الوقت، سواء من خلال التجمعات العائلية خارج المنزل، أو داخله، مشيرًا إلى أن الأب أو الأم في هذه المرحلة يجب أن يكونا خير قدوة لهذا الطفل، وأن يبتعدا عن القيام بأي فعل قد يؤثر في سلوكه، وأن يكونا دائمًا نموذجًا ناجحًا يسعى إلى الاقتداء به في حياته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
غروووب
المدير العام
المدير العام


* : ♥ حنيـــن اليــاسمين ♥
عدد المساهمات : 24629
نقاط : 38958
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :







مُساهمةموضوع: رد: إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه   السبت يناير 25, 2014 4:31 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه   السبت فبراير 01, 2014 7:13 pm

غروب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
روميو



عدد المساهمات : 11028
نقاط : 15551
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
الساعه الان :
MMS + SMS :

مُساهمةموضوع: رد: إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه   الثلاثاء مارس 18, 2014 1:11 am

شكرا أختي الكريمة والله يعطكي العافية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com
حياتي
المشرفة العامة
المشرفة العامة


* : المشرفة العامة
عدد المساهمات : 14949
نقاط : 18665
تاريخ التسجيل : 05/08/2012
الساعه الان :
الموقع : http://ayamibik-m.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه   الثلاثاء مارس 18, 2014 5:09 pm

روميو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayamibik-m.forumarabia.com/
 
إهمال الطفل في مرحلة المراهقة قد يتسبب في ضياعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» القرين ودوره في حياة الإنسان و الامراض النفسية و العضوية
» أهمية الرياضة فى حياتنا اليومية
» صور المظاهرات فى كل انحاء العالم تضامنا مع اسطول الحرية
» أسباب آلام الظهر وكيفية التعامل معها
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أيـــــامي بيك  :: مـنـتـديات أيامي بيك العا مـــة :: منتدى الأسرة والطفل-
انتقل الى: